الأحد، 10 يوليو، 2011

صندوق الذكريات




صندوق الذكريات







وصلني الواجب التدويني من
الأخت الراقية التي نقدرها كثيراً


كريمة سندي
فلها كل الشكر والتقدير لثقتها
وكم نفتخر بمدونتها الحكيمة والجميلة




۩مدونة أقصوصة۩


لا أعرف كيف أصف ذكريات صندوق حياتي حقاً..

ولا أعرف وصفاً لها  ولكي نعرف غموض ذكرياتي

لابد من معرفة جزء من طفولتي  كنت الطفل البكر

لعائلتي  فاجأتهم بولادتي  المتعثرة  قبل أن أكمـــــــل

الشهور في بطن أمي طفل أزرق أخذت على ركن الجراحة

كي تشق عيني  ومخارج تنفسي ولأني لم أبكي فكان

سهل من معرفة أنفاسي أني مريض بالربو شهور كثيرة

الأجهزة تعمل بصدري ويستغرب الجميع كيف أن لم

أولد ميتاً تقول جدتي رحمها الله كنت قطعة من لحم

وصوتك يشبه الأنين كنا نتمنى سماع بكائك لو ثانية

لم تحملني أمي يقولون الدكاترة هذا الطفل لن يكمل

الشهر القادم قدموا موتي بعلمهم  وبعمق دموع أبي الغالي

وأمي يأتي السفر للولايات المتحدة الأمريكية بعد سبعة

شهور عادت صحتي ولكن هنالك خيمة  أوكسجين في بيتي

مماجعل جدتي الي أسمتني ريان  تسافر وهي عمرها لم تفارق

مدينتها تلت كل القراّن على رأسي ودهنتني بزيت الزيتون

ولعلة بوالدتي لم أستطع أن أرضع منها فكانت تحضني وتبكي

وكل مرة يتوقف تنفسي  تدعو الله وهي ساجدة أني أعود

مصيبة كبيرة ولادتي على أهلي مضت ثلاثة سنوات تحسنت

حالتي وسافر والدي بي للدول كثيرة فرنسا وألمانيا وحتى أستراليا

ثم عدا للوطن وكل مرة نقضي في كل مدينة 3 سنوات بحكم

أن والدي في القطاع العسكري فكنت كلما أتعرف على صديق

يأتي سفر والدي فقرر والدي أن يهديني كتاب المورد وكتاب كليلة

ودمنة ومضت أيام وأنا أصادق الكتب العربية والأجنبية حتى حينما

كنت أعود من المدرسة كان لابد أن أقضي فترة الظهيرة بين يدي كتاب

بحكم أني لا أنام الظهر وبدأت تظهر النتائج  أمتيازات بكل مرحلة

وتركيز قوي للمنهج وفي كل مادة كنت أبحث عن المراجع فأجدها

على مخدتي بالصور .

علوم فضاء وعلوم أحياء وتشريح جسم الإنسان ولغات قديمة والأكثر

كانت الكتب الدينية وكتب الطب  في سن العاشرة كانت أروع

ذكرياتي حظيت بصديق أسمه سيف من جنسيتي ومن أم بريطانية

ومن محبتها لي علمتني علوم أجنبية  والأدب وأنا أعلمها بعض العربية

وكان ذلك في منطفة ينبع الصناعية والهيئة الملكية وكان والدي

في عز غناه ونجاحه وبعد 3 سنوات مع سيف وألعابه وطيبته غادرنا

ومن شدة ألمي وبكائي على سيف أصابتني أحدى أزمات الربو وقضيت

أشهر مريضاً تحت الأجهزة وتحت الأبر وغرف العناية المركزة

لم أكن منطقياً فكان والدي ينجح وكل نجاح يعني إنتقال اّّخر

ثم أنتقلنا

للرياض ثم لتبوك ثم للقصيم  وبكل إجازة أنزل لمدينتي الحبيبة

حتى أني لم أتصادق مع أقاربي ولكني تعلمت كل لهجة وكل

عادة وفي سن الخامسة عشر وبعز بدايات المراهقة بدأت أقرا الروايات

العالمية  وكنت نهماً في حب الروايات وبسن السادسة عشر كانت

كتاباتي تنزل في مجلة سيدتي وجريدة الهدف وبعض الصحف

المحلية وكان والدي يشجعني جداً وكنت أحب حنانه وثقته رغم

أنه عسكري وله شخصية قوية في عمله وعائلته ولكن داخل

البيت كان حنونا معي  كان يظن أني شخص مميز وسأصبح في

يوم دكتوراً لدرجة أنه أصحابه يلقبوني الدكتور ولم يعرفون

مايخبئه القدر  كانت حياتي بين المسجد وبيتي  وقلمي وتعلمت

السهر فرحت والدتي في أول خاطرة أكتبها في أنثى  ودمعت عينها

وباركت قلبي  كانت تظن أن الحب يطرق قلبي وحينما عرفت أني

لا أحب أحد وأني أسهر مع نفسي والقمر إستأت ودمعت عينها لي

لقد بدأت أتأمل البحر والسماء وفي يدي كراسي للرسم  في كل

بلدة حولها بحر كنت أجلس ساعات تحت نظر والدي وأمي وأنا

أتخيل البحر والسماء مما جعل والدي المسكين يظن أني مميز

كثر حنان والدي علي وأخذ يعرفني على أعمامي وأصحابه

وعلمني لعبة الشطرنج وكنت دائما أبتسم حينما أراه مع أمي

وهو بسيارة وهي بجانبه ويسمعون فيروز كانت عائلتي محبوبة

وتقدس الحب وكان  والدي يعامل أمي مثل ملكة في كل شيء

جواهرها من أيطاليا وروما والسويد وسويسرا لم أرى مجوهرات مثل

التي كانت على عنق أمي في حياتي وحتى الأن .

وحينما وصلت السابعة عشر وفي يوم السابع والعشرين رمضان وقبل

ثمانية عشر سنة رحل والدي مسبباً فاجعة في كل حياتي فلقد

كان صديقي  وكل مااعرف  وأنقلبت حياتنا من الغنى الكبير

إلى الفقر المدقع كملت اخر سنة من الثانوية ورفضت دخول الجامعة

حتى تتسدد كل ديون والدي وهنا ظهر عمي الذي كان يحلم باملايين

من والدي  ولأول مرة أتخاصم مع رجل وأطرده من بيتنا

 لقد تغيرت وأصبحت

من الطفل المسالم إلى رجل شرس وعنيف عملت في البنوك وفي الفنادق

وحتى في الشركات ليل نهار حتى تحقق حلمي بعد سنوات  وأستطعت

منع أي أحد من أن يأخذ أخواني أو يفرقنا

 تحولت لشخص مضطرب  يحمي

أسرته وهنا تغير كل شيء عن ريان إلا الخواطر تبقت معي وحبي للتأمل

ربيت أخواني حتى دخلوا جامعات وقدرت أن

 أكون عوناُ لوالدتي في كل

شيء حتى أنها أعتمدت علي بكل شيء

 وأنا أبن عشرين سنة وقالت لكل

القريبات أنا فقدت رجل وظهر لي من أبنائي رجل  تمنيت الرجولة ولكن

ماحصل أن الرجولة طغت من صدمة فكسرت ريان الطفل الهاديء

لم يكن تحولي محض صدفة فقد كان أقاربي يهددون والدتي بأخذ

الأطفال  وكان الديانة يطالبون بمال لأن والدي مات مديوننا ....

جنوني وشراستي جعلني أقف بهم في المحاكم وأتطاول عليهم

وأشكل تهديد أستغربو منه  ورجع لهم كل حقهم وعادت يد أمي

بالمجوهرات التي كانت قد باعتها بسبب الديون

خلال السنوات الخمس السابقة أصبت بسبب عصبيتي بقرحتين ومرض

القولون  وبعدها عدت ريان الطفل بيني وبين نفسي وبين الناس أنا ريان

المعتدل الذي يبقى معتدلاً شرطاً أن لايدوس له أحد على طرف

وللأسف قابلت الكثير من الحروب بعملي حتى أثبت نفسي في

عالم الرجال الشرس المليء بالتحديات .

وبدأت أحب عالم الحب كي أهرب من كل حزن وهم ووجدت الحب

يأخذني  لعوالم جديدة تهدئني ...لم أنجز مهمتي بأن أكون دكتوراً

ولم أصادق الكثير في حياتي وكان جل أهتمامي أخواني

وفرحت أني زوجت أحد فيهم وأدخلتهم جامعات

وتعلموا مني قوة الشخصية

والمدافعه عن الحق ..وعدت كما بدأت في بيتي 

 ولوحدي أعيش بين تأملات

وعمل وحياة تشرقني وتغربني وبداخلي أفتقد والدي جداً

وكلما أرتفعت عصبيتي وحدتي رجعت

إلى تذكر نفسي قبل وفاة والدي

ورجعت لقلمي ودفتري الذي يخبرني أن الدنيا لسه بخير وبها خير

لم تكن لي مغامرات أو حب أو حتى محاولات كنت أحفظ قلبي

بداخلي خوفاً من ذلك الحب حيث لم يبقى بي سوى قلبي

والأن كرست نفسي للحب وعالم الحب

والخواطر والقصص بلقب الدكتور

تكريماً لأمنيات والدي التي لم أحققها ...وأحاول أن أستمتع بحياتي حتى

تنتهي وأخفي كل ألم وحزن في عيوني وهمي 

  ليس صدفة أن أكتب  عن الحب

أنا أكتب عنه لأني جربت القسوة والعنف ورأيت العالم أين يسير

البعض قد يجدها تفاهة والبعض قد ينتقص الحب

ولكنهم لايعرفون نار الكره والفقد والحزن فلقد وصلت قاعه


مع العلم أني لست بدكتور

في أي شيء ....وهذا أنا هو بكل بساطة ...مجرد ..رجل وقلم وحلم وهدوء

لقد قال لي صديق والدي أني جربت أقسى الأشياء في الدنيا

فقدت والدي وجربت الفقر بعد الغنى وجربت كيف الأقارب

وحوش تنهش لأجل مال وجربت حياة العزلة بدون صديق

فماذا بعد ذلك من مصائب وأستغرب أني لازلت على الحياة

 لقد دمروا شيئاُ بداخلي وبقلبي

كنت أرى الدنيا حب وسعادة

فهل عرفتم الأن كنز  ذكرياتي ...

وهل عرفتم لماذا أصر على الحب وحرف الحب وأتعلق به

الحمد لله على كل حال قبل وبعد

إهداء : إلى كل روح أتعبها الحزن هنالك دائماً أسوء منك فــ أبتسم.

سلام : إلى روح والدي يرحمه الله وربي أغفرله كما رباني صغيراً.

عتاب : إلى أًصدقائي القدامى كنت أحتاجكم بوقت ضعفي ولم أجدكم .

شكر:  شكر وحمد لله سبحانه وتعالى.

إمتنان : إلى الله عزوجل أحياني وأبقاني برغم كل شيء .




(يتم إرسال الواجب التدويني

إلى أول التعليقات الستة بمدونتي  

54 التعليقات:

كريمة سندي يقول...

د. ريان مسائك معطر بعطر الياسمين

حياة مليئة بأحداث ذات شجون موجع على

النفس وطفولة المرض والتنقل لها وقع

ثقيل على النفس ..

والتجارب الحادة الواقعية من الغني

للديون تترك فينا قرارات حاسمة في ط

حياتنا ..

وإن حالت ظروفك دون اللقب العلمي

فاللقب الأدبي تستحقه عن جداره

لك مني كل الود والتقدير عزيزي

وأشكرك من كل قلبي على تلبية الدعوة

NISREENA يقول...

د. ريان
حزين هو صندوق ذكرياتك
نعم حزين جداً
وأصابني ببعض الحزن
من لحظة وضعك تحت الأجهزة
تذكرت بناتي عندما كن تحت نفس الأجهزة
شعور مؤلم
كم عانت والدتك
وكم عانى والدك رحمه الله
أيام عصيبة
خصوصاً لمن يكون المولود الأول
:(
قصتك مثل الأفلام تماماً
حين يقترب البطل من تحقيق حلمه
تحصل كارثة
وليست أي كارثة
إنه موت والدك
وأنت في عمر صغير
رحمه الله وأسكنه الجنة
لكنك ما زلت تتنفس
ما زلت على قيد الحياة
وهذه أكبر نعمة صديقي
أنا أفتخر بوجودك في أصدقائي د. ريان

جوزفين يقول...

مساء القلب الطيب ياريان

ياه ..كل هذا بقلبك أنك تشبه بئر أسرار وحياة كاملة خرجت منك وأمطرت أسمحلي دمعت عيني كثيرا هنا

لم أتوقع أن الحياة بهذه القسوة أحيانا بالفعل لم أكن أتحمل فقد والدي ولا حتى مطالبة عمي والدانون لي كنت سأجن لذلك يااخي صدمت انت بالحياة فقدت غنى والدك واجبرت على ان تكون رجلا وانت لسه شاب

صدمتك الحياة بقوة ولم تتمكن حتى ان تجد اصدقاء بحكم سفر والدك فتغلغلت بالكتب وبين اسرتك فجائك اقسى مافي الحياة

ريان انت رجل حقيقي مرت عليه كل مصيبة فتعلم قلبه ان يقاوم ويقاوم لا يااخي انت نجحت بوضع اسرتك تحت جناحك وتحملك المسؤلية بسن 17 سنة لم تكن حياتك مرفهة فلم تبحث عن الحب لأن الحياة لم تعطيك فرصة

كنت اتابع الخواطر فأقول ريان شخص سعيد الان فقط علمت انك تتنفس بالحب وتخرج ما في قلبك في حياة لم تعشها

يالقلبك كم عانى وكم تحمل والمحزن ان ليس لك احد بجانبك

ريان جروح القلوب عى الله ثق تماما انك افضل من غيرك وانك ستعوض في يوم

صحيح انه لن يفهمك الا من عانى مثلك ولكن صدقني الوحدة ليست بحل لابد ان ترى الجانب الاخر السعيد من الحياة لا اقول انك متشائم بل اعذرك فما حصل لك يحتاج اربعة وخمسة قلوب كي يتحمله عسى الله ان يسعد قلبك وترى الفرحة بحق بدون شبح الألم والخوف من الفقد

لا تيئس اخي هنالك الكثير الجميل ونحن معك بكل حرفك وافكارك ريان ستشرق الشمس من جديد فقط دع قلبك بأمل وسعادة

وان كان شيء يعزيك فانت مر عليك الاصعب موت وديون وحياة فقيرة واثبات وحماية وهكذا يصنع الرجال المميزين حتى ينعمو بالفرحة لأن الله يحبك فعل بك ذلك

لاتحزن ريان الحياة جميلة وبها أناس مثلك

تقبل جل تحياتي واحترامي لك


جوزي

ياسمين يقول...

ياااااه يادوك ..دا كله في ذكرياتك...
صراحة حتي وحضرتك بتكتب الذكريات تشعر بأنك تريد أن تصل للنهاية بدون ملل صدقني بصدق ..لديك أسلوب هائل...وكان الله في عونك...والمواقف الصعبة هي من تصنع الرجال...والحياة تجارب...ربما الرجال أكثر عرضة لها....وإن شاء الله ربنا يعوضك خير ويرزوقك بزوجة صالحة تكمل حياتك معاها ويعوضك عن كل شيء..أتمني لك السعادة إن شاء الله وصدقني الحزن مش هيفيد واعجبني جداا انك تمتلك القدرة ع السعادة رغم الصعاب وهذا شيء لا يوجد ف أناس كثر ..كان نفسي أقول أكثر من هذا الكلام أو حتي كلام مرتب ..لكن الكلام طار من عقلي...مش عارفة الصراحة

الذوق الرفيع يقول...

السلام عليكم اخوي
بصراحة صندوق مليئ بالاحزان
ولكني زدت احتراماً وتقديراً لك عزيزي
عسى أن لا ترى مكروهاً قط
تحياتي لك ..

بسمة الورد يقول...

ياله من صندوق ملىء بالذكريات الجميله الراقية


جميل ما قدمت لنا هنا د. ريان

دام حسك وذكرياتك الراقية موجوده بحس مرهف رقيق لا ينتهى

مودتى اخى

..... آرثـر رامبـو ..... يقول...

د . ريـان

لا شيء يجعلنا كبارا كالألـم ...
صدقني كنت دائما أرغب في أن أعرف عنك اي شيء
لأني كنت أقول هذا القلم الكبير لا يأتي من فراغ
والآن أدركت أن كل هذه الذكريات هي من جعلت منك متميزا
فوراء كل أديب عظيـم طفولة مضطربة تلهمـه

لقد أثبت أنك إبن والدك وأنك رجـل بحـق

إحترامـي .

...

د.ريان يقول...

مساء العطر كريمة الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الجميلة

وأعتز بشهادتكم وهي مجرد ذكرى بنا

ولعل القادم من حياتنا أجمل فالله عزوجل

كريم وشكراً لتلك الظروف فلقد علمتني

دورساً في الحياة لا أنساها

وشكراً لكِ كريمة على ثقتكِ وطيبتكِ

وعسى الله أن يجعلنا دوماً عند حسن ظنكم

والجميع دمتم بكل رقي سيدتي وتشرفت

أنكِ الأولى هنا

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر نسرين الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم العذبة

وسلامتكم من كل حزن وهم وغم

هي حياتنا أحيانا أغرب من الخيال

والأفلام وعسى أن نتعلم منها الرضى

والقناعة فهي أقدار

وأنا أفتخر بكم كثيراً نسرين :) ويسعدني

دوماً تواجدكم وكلماتكم الطيبة

وتشرفت بكلامكم الراقي

يارب يخلي كل بناتكِ وتشوفيهم رافعين

رأسكِ بكل نجاح وقريبين دوماً من قلبكِ

أتمنى لكِ أجمل حياة نسرين الراقية

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر جوزفين الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الطيبة

وثناؤكم الرقيق بشخصي وعسى أن أكون

عند حسن ظنكم والجميع , جوزفين الوحدة

لم تكن حل بل قرار مجبر عليه وفهم الناس

والقلوب معادلة صعبة لانجد فيها طرف

متساوي يشبهنا فنظل بين أحلامنا وتأملاتنا


وأحيانا حتى نشك أن من يفهمنا موجود

على هذه الأرض كل إنسان يحمل بقلبه

وحياته طلاسم لايفهمها إلا القليل


ولايظهر ذلك إلا حينما يتكلم


سلامة دموعكِ جوزفين وصدقيني هي مجرد فضفضة لذكرى ترحل وتعود


أما الأن والحمد لله مازلت أصادق الأمل

وأقاوم كثيراً

بعض الناس حياتهم أصعب من البعض

أشكركِ جوزفين كثيراً وأشكر رقتكِ

وأتمنى لكم السعادة دوماً

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر ياسمين الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الرائعة

وصدقني كتبتي أجمل كلام تواجدكم الطيب

يكفي عن كل كلام مرتب لأنه من قلب طيب

ويارب يسعدكِ بكل خطوة ويجعلها سعادة

ويبارك لكم من يعزون عليكم


تشرفت بتواجدكم الجميل والعذب وأقدر

أحرفكم سيدتي



دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مساء العطر الذوق الرفيع الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الطيبة وأقدر كل

حرف ومشاعر طيبة أخوية منكم وأتشرف بها

وعسى السعادة أن تبقى بكم دوماً

أسعدني تواجدكم الطيب

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر بسمة الورد الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الراقية

والجميلة وهذا من طيبكم

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر أخي ارثر الراقي

ويسعد أوقاتكم بكل طيبة ومحبة

أشكركم على كلماتكم الطيبة والجميلة

وأشكر لك ثناء أحرفك وأفتخر بكل طيبة

منك سيدي وهذا بعض ماعندكم وقطرة

في روعتكم وأحترامكم الذي يحببنا دوماً

بكم وعسى أن أكون عند حسن ظنك والجميع

لك أرق تحياتي سيدي

دمتم بكل خير وسعادة

Carmen يقول...

اجابات وان دلت على شخصية رائعة محترمة تسلم ايدك يادكتور
تحياتى

لآنٌنآ نٌجُيْڊّ [ آلصٌمْتُ ] حُمٌلۈنٌآ ۈزْرٌ [ آلنّۈآيًآ ] ! يقول...

يآآ آه
د. ريان
صندوق ذكرياتك بحق هو أليم
لم يكن في الحسبان ان خلف هذا القلم
المبدع وهذه المدونة الراقيه

كل هذه الذكرى وهذه الطفوله المؤلمه

ولكن أهنئك على تفاؤلك وتقدمك

وان رميت كل ماحصل وترك اثر في حياتك

ورآء ظهرك



رحم الله والدك
وجعل الله كل مافعلت بميزان حسناتك

بالتوفيق استاذي الكريم ..

طآبت أياامك ..

Dr : Dalia يقول...

صباحك نقـــاء

راااااائع أنتْ و أكثر ..!!

هكذا يكون الرجــــال

أسعدك ربى و أكرمك فى كل أمورك

لك من التحايا أرقها و أعطرها

..

Zozo Sindi يقول...

مساء الخير اخي الفاضل
صدقا لا اعلم ماذا اقول لكن دعني ارتب افكاري قليلا
اولا سائني جدا غيابي عن مدونتك ومونات اصدقائي اللذين احب ان اقرأ لهم بكل ذهول واعجاب
بعض الظروف كانت سببا في غيابي وايضا مزاجيتي. .. ورغبتي احيانا ف ان اشاهد بصمت. ..
ليس موضوعنا اسباب غيابي لكني احاول ان اعتذر ان كان يهمك الامر

ثانيا لن اعلق على ماكتبت بصيغه الشفقه بل الاحترام
والاحترام والاحترام والتقدير. ....
عندي ثقه انك قريبا ستحصل على تعويض لطالما انتظرته من الله. ..
لا اخفي عليك انني حدقت في كلماتك بضياع كانت مسبباته كثيره. ... حتى ان قطي شعر بي و كان موائه مواسيا او هكذا ظننت لهوسي بهذه المخلوقات. ...

صدقا قليلا من احترمهم بحق. ..
كلماتي تدور في حلقه مفرغه لكنني بدات اشعر بالقلق من القادم اخشى من ان الواحد والعشرين عاما التي املكها واجد فيها من الاسى الكثير تكون افضل ايام عمري ....
لكن لا ستكون افضل. ....اتمنى ع الله ذلك
اسمح لي سانهي تعليقي ... فانا لست شجاعه مثلك لاسرد مايدور داخلي او ان اقص ما حصل معي
انني اجيد الحذر وتهميش المشاعر جدا
وماكتبته لا يستحق هذا مني لانه سيكون سوء ادب. ..

دعني اتمنى لك التوفيق والسعاده دوما انت وكل من تواجد هنا

وفاء بركات يقول...

ذكريات بالرغم ما بها من الم وشجون فهي تحمل مزيج من الأصرار والتحدى وقوة الأيمان
المثل المصرى عندنا يقول اللي خلف مماتش وانت نعم الخلف لخير سلف فقط ربي رجلا بمعني الكلمة انت الآن تحمل دكتوراة في علوم الحياة وكيفية التعامل معها أرفع لك القبعة إعجابا وأنحني لك إحتراما
تقبل مني سلاما الي شخصك المحترم والي والدتك الحنونة اطال الله بقائها وفرح قلبها بك

الذوق الرفيع يقول...

لقد تم تلبية طلبك
في صندوق الذكريات
http://aldhoq.blogspot.com/2011/07/blog-post_13.html#comments
هذا رابط التدوين
تحياتي
عسى ان ينال اعجابك عزيزي
^_^

mongi يقول...

تحياتي و إعجابي لما وجدت هنا !

منجي

وفاء بركات يقول...

وفاء بركات يقول...
اللهم امين الأبن ريان
وشكرا علي تعاطفكم
معنا وعلي ردكم الرقيق
وحقق الله الآمن والإستقرار
للمنطقة العربية بأثرها
لكم مني كل التقدير والإحترام

١٣ يوليو، ٢٠١١ ١:١٣ م

بقـاعطرـيا يقول...

صباحك ورد مدينى ريان

يقول مالك بن دينار: إذا لم يكن في القلب حزن خرب
هذه حياتنا بين حزن وسعادة
فلن يدوم حزن ولن تدوم سعاده وعلينا ان تاخذ جرعات من الاثنين
احييك ريان على صبرك على ماعانيته ربما خسرت شئ من صحتك ومزاجيتك
ولكن بعد مشئية الله صنعت رجال
وهم مديونون لك برد الجميل

ربنا يعطيك طولة العمر وترى احفادهم
ويرزقك بذرية صالحه تبرك كما بررت بوالديك

تحياتى لك

د.ريان يقول...

مساء العطر كارمن الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير

أشكركِ على كلماتكِ الطيبة

وهذا بعض ماعندكم أختي كارمن الراقية



دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر لأننا نجيد الصمت الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير

أشكركِ على كلماتكِ الطيبة والراقية

التي تسعدني دوماً ونعم سيدتي الأمل

موجود واللهم اّمين وعسى أن تكون حياتكم

مشرقة وجميلة وأعتز بكل رأي منكم

وتواجد لكم أرق تحية وتقدير

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر Dr : Dalia الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير

أهلاً وسهلاً بكم وأشكركم على كلماتكم

وأعتز بتواجدكم الكريم نورتم البوح سيدتي

وأسعدني تواجدكم الفاضل والراقي

دمتم بكل خير وسعادة

د.ريان يقول...

مساء النور أختي الفاضلة

وكم هو جميل عذب كلامكم والأجمل أنه بدون

ترتيب حتى يصف المشاعر بنقائها وطيبتها

وهو محترم بحق وراقي منكم نعم الحرص والحذر

مطلوب بحياتنا وانا اتعامل به ولكن حينما

نفضفض نرجع لتكوينا البشري فنتأثر من غيرنا

كثيرة هي القصص التي كانت مؤلمة أكثر من حياتي

حينما اسمعها انسمج مع مشاعر اصحابها

وكلنا يختبر حسب عقله وقلبه انا وانتِ

وحتى ذلك القط والجميع نطلب الشفقة من الله

والرضى حتى نعيش فكل مايحصل اختبار لصبرنا

ولحظة اعتراض او غرور قد تهدم كل مابنينا

نحن لسنا مميزين كثيرا عن البقية كي نحفظ أنفسنا كثيرا

ولكن أفعالنا

وردات فعلنا هي كتاب حياتنا الحقيقي

ونظل في الأخير بشر نعاني ونفرح ونسعد

ونحزن وذلك الأختلاف بطرق حياتنا هو مايصقل

الشخصية والعقل ويجعلنا بحالة سلام

أسعدني تواجدكم وكلامكم الطيب ورقتكم

لكم أرق تحية وتقدير

د.ريان يقول...

مساء الطيبة وفاء بركات الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير ومسرة

أشكركم على كلماتكم الطيبة والجميلة

وعسى الله أن يبارك بعمركم وينور حياتكم

وعسى الله أن يجعلنا عند حسن ظنكم

العفو سيدتي القديرة لو أتكلم من هنا

للصبح الشعب المصري الحبيب جزء من شعبنا

ويشهد لنا بذلك اهل مصر قبلنا واستقراره

جزء من استقرارنا لأنه الشعب الأخ والحبيب

الذي يهمه بالفعل شعبنا ويحسسنا في

الأخوة والتقدير في كل مكان

وسواء في المنتديات او مواقع التواصل

او حتى المدونات تجدين قوة العلاقة والتواصل بين الشعبين

نحن حينما نتكلم مع وعن مصر نحن نتكلم عن شعب وبلد جزء منا

كرامته من كرامتنا ويحظى بجزء غالي منا

خصوصا في مدينتي

اسعدني تواجدكم أختي القديرة

ولكم أرق تحية وتقدير

دمتم بكل ود وسعادة

د.ريان يقول...

مساء العطر الذوق الرفيع الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير ومسرة

أشكر روحكم الكريمة على تلبية طلبي

وبالفعل صندوف رائع وراقي يبين الكثير

والجميل عنكم وكم سعدت بمعرفة تلك الروعة

لكم كل الشكر :) الذوق الرفيع

وهذا من طيبتكم وتقديركم الذي أفخر به

دمتم بكل جمال وروعه

د.ريان يقول...

مساء الخير منجي الراقي

وأشكرك على كلماتك وسرني تواجدك

الجميل

دمتم بكل خير ومسرة

د.ريان يقول...

مساء العطر بقايا عطر الراقية

ويسعد أوقاتكِ بكل خير ومسرة

أشكركِ على كلماتكِ الجميلة والعذبة

التي تضيء المكان برقتها وحكمتها

واعتز واتشرف بكلماتكم واللهم اّمين

وينير حياتكم وقلوبكم بكل خير ومسرة

دمتم بكل جمال ورقة

كمال يقول...

مساء الحب دكتورنا الطيب ريانو

بداخلك كنز وقلب طيب ابيض مثل الثلج

أخذ كل يشاعة الحياة معك وحولها الى طيبة

وموهبة وذكاء وتفكير انت مميز فمن يحصل

على حياة مؤلمة ينتكس بسرعة ولكن ليس

ريان القوي الاغلب تصيبهم الحياة بضعف

فيسيرون بين الناس سفراء حزن وضحايا دائمين وضعفاء

ولكن انت اخرجت قوة شخصيتك لتحمي اخوانك

وواجهت الحياة فجأة تحول الشاب ذو 17

سنة الى رجل مكتمل الرجولة من بعد حياة

غنى وجاه تحول للفقر بالحقيقة صدمتك

الحياة ولم تعش مثل قارنك فلا استغرب

انك لمن تبحث لحب وقلب يحيمك لأن قلبك

كان متوجه الى امك واخوانك

حينما تصاحبنا قبل سنوات قلت لكي

انك لم تحب ولم تغامر وكدت ان اجن !!

كيف شاب بمثل عمرك لم يجرب الحب

انصدمت ولا اخفيك كنت لا اصدقك لانه شيء نادر

حتى صادقتك وعرفت هم حياتك وانشغالك

بفرحة اخوانك

ومن قسوة الخظوظ لم يكن لك حتى أخت

بمعنى انك عشت حياة رجولية قاسية

صقلت مواهبك وقدراتك ونجحت في عملك وحياتك

فهاهي رنيم ابنة اخيك حينما تحملها

تحضنك كي تقول لك شكرا لاهتمامك بوالدي

وهاهو اخر العنقود مازن يتخرج من الثانوية

بمعدل قوي

انت لا ترى افضالك لأنك شخص فاضل ومتواضع

نجاحاتك تحيط بأسرتك ولا تعلم انت بذلك

السنة الماضية كانت والدتك مريضة بضعف عضلات القلب والسكر والضغط

واشرفت على الموت ولكن بحنانك الرجولي

احتويتها لتعود الان صحتها بخير


مثلك ياريان مفاتيح خير تحتاجهم الحياة

مثلك من يدفع للنجاح ويضحي بمستقبله

لدرجة انك لم تحصل على جامعتك الا قبل

ستة سنوات من بعد حياة عمل لمدة 14 سنة

ريان انا حينما سمعت قصتك لأول مرة

عرفت معنى ان الدنيا لسه بخير

لقد خرج من تحت يديك مهندسان واخر بجامعة

على وشك التخرج واخر مراهق تدفعه انت

دفعا للنجاح وام طيبة سعيدة بكم

لقد كنت ضوء امك وابوك رحمه الله

حققت استقرار وغنى لايتام وارملة

ماذا تريد نجاح اكثر من ذلك !!

لم تصبح دكتور وانما شخص جامعي ولكن صدقني

انت بروفسيور بعلم الحياة ومنقذ ومساعد

ومثلك تتمناه كل اسرة وعائلة لم تكن

ولد بار انما ايضا رجل يتحول في وقت

المواقف لأسد يحمي عائلته

والوحدة والعزلة كانت ضريبة التغير

فلم يفهمك الاصدقاء ولم يبلو احتياج

حنانك احد لأنك دائما بالنسبة للغير

محرك نجاح فالكل يعتمد عليك ولا احد

يقترب من داخل قلب الأسد

ولكن غداً ستجد من تفهم نوعك وتهتم

لأول مرة بك وتفهم مزاجيتك

فحرفك يبين الشوق والحنان بكل خاطرة

ومدن الحنان تلك لم يكتشفها أحد بداخلك

صدقني ريان من يعرفك بكل حقيقتك يحترم

كل شيء منك فانت انسان مناضل ورجل

في وقت أصبح يشح في الرجال ويستنعمون

وتلك الخواطر والقصص تخبرنا عن جمال قلبك

الذي يصر الكلام عن الحب لشوقه له

نعم سيدي لم يعد الحب في حياتك سوى

بين يدي امك ورأسها وأخوانك وحرفك وقلمك

وقبر والدك

ريان اعلم ان روحك تعبه وانك تبتسم رغم الألم لكي تفرح غيرك

لكن صدقني انت مميز ومميز كثيرا

واشد الناس بلاء هم الانبياء ثم الذين يلونهم

وكل انسان يبتلى بقدر عقله وقلبه

ولقد كان عقلك وقلبك كبير فاصيب

بأقسى ماتحمله بشر

فقد اب ويتم وفقر بعد غنى

جمعت اقضى مايمر في الحياة وحولته لكأس

تجاح ربما نفسك تعتزل لردة فعل على الالم

ولكن صدقني بإذن الله ستجد من يقف بجانبك

ويكون بين يديك ويفتح قلبك ويجعله يسعد

وستجد حباً في يوم يجعلك تحب الحياة مرة اخرى

اعرفك تخفي الكثير من مشاعرك ولكنك

شخص طيب وعميق وكم اتشرف انا بصحبتك

وافتخر اني لدي شخص مثلك

اشكر كريمة على جعلها لك ان تفضفض

فلقد زدت توقيرا واكراما لشخصك

انت صديق واخ رائع


كمال

د.ريان يقول...

مساء العطر كمال الطيب

ايه دا يااخي شوية وتكتب قصيدة فيا :)

انا بديت اشك انه ريان يدفع لاصحابه علشان يمدحوه ههههههه

ياسيدي الكريم مدحك اكبر مني بكثير

وكثير جداً على شخصي والله اعلم بمن انا

فهو من يزكينا وتلك المصائب خير ونعمة

من الله سواء كانت ابتلاء ام عقاب انا راضي وقلبي راضي

لأن قدري بالتأكيد هو أهون من غيري

لست بشيء ياكمال سوى شخص عادي ولا انظر

لنفسي اني مميز مهمتي كانت باحتواء اهلي

وهذا اقل مايقدم لهم وهذا طبع بكل رجل

نسياني لنفسي ليس بالشيء المهم فالحياة سريعة جداً

ورحمه الله وطيبته عزوجل اكبر من كل القلوب

ليس شرط أن تتحقق كل الأحلام والأمنيات

ولكن يظل الطموح والأمل والقناعة والرضى

انا لم احب في يوم إلا أسرتي وقلبي يحدثني

دوماً أني سأقع في الحب

بذلك حلمي رغم خوفي على قلبي من ان اعرضه لمصيبه اخرى

فنحن في اختلاف اجيال واعتبر نفسي من الجيل

القديم قليلاً رغم شبابي وفكري

وبالكاد اتفهم غيري ولكني أحس به


المصائب فادت مزاجيتي وحساسيتي فصرت اتفهم

كثيرا لغة الألم والأمل واعرف معنى دمعة

الحرقة ودمعة الإنكسار ولكني زدت قسوة

في مقاومة الحزن فنحن لم نخلق له


لذلك كونت كوني الخاص هنا حتى يكون دليل

حياتي واثبت فيه اني لم أنكسر من مصائب الحياة

كمال أنا اعتز جداً بك وبصداقتك

وانا من ناله الشرف برفقتك

ولا افرق كثير عن كثير إلا بالقدر

وانت تحسبني كذلك والله حسيبي في نفسي

ولكن أشكرك لنقاء طيبتك وتفاعلك

والف مبروك على اول يوم في الإجازة :)

تحياتي لك أخي

ملكة الثلج يقول...

مساء الحب ريانو الطيب

كم أكره غيابي حينما يأخذني عن ركن أحبه

ذكرياتك شامخة بحق وحياة مجهدة تدل على

الوفاء والقلب الطيب منك لا اعرف كيف

اعبر ريان ولا اعرف ماذا اقول فحياتك

كانت معناة وصبر


تجعلني اقدر نظراتي للرجل في مجتمعنا

واحترمه فلقد كنت اب واخ وابن ونجحت

بكل ادوارك وبقي الان نفسك التي نسيتها

في خضم ذلك تضحية كبيرة استغرقت منك عمر

ولن تضيع عند الله كن كما انت فانت

تسير في الخط الصحيح وصدقني انت حققت

كل امنيات والدك برفقة امك

كم جميل ان يكون الرجل عونا ويعتمد عليه

الانثى لاتريد رجلا مدلل بل رجلا حقيقي

يعتمد عليه في المواقف وله قلب حنون

تريد كتفا تسيل عليه دموعها وتثق به

ليت كل الرجال بهذه المسؤولية

لاتغرك مما رحل في حياتك القادم باذن الله

اجمل انا متفائلة لك ريانو

ودام قلبك الطيب


- مروة التركي -

د.ريان يقول...

مساء العطر مروة التركي الراقية

ويسعدكِ بكل خير ومسرة

وألف حمد الله على السلامة ومرحباً بعودتكم من جديد

مروة لا تعتذري أنها إجازة والكل مشغولون بها

ويظل الركن يفتح أذرعته للجميع

فأهلاً بكِ من جديد


وأشكركِ على كلماتكِ تلك الأدوار ولله الحمد

كانت إجباراً وعلمتني الكثير ولله الحمد

بالرضى مروة نحصل على السعادة وبالعطاء

وادعوا الله أن يصبرني على كل مصيبة

ويملىء قلبي بالرضا والقناعة

ولو كنتِ مكاني مروة كنت ستفعلين المثل

وافضل

واتمنى لكِ السعادة والتوفيق مروة

في حياتكِ شرفني هذا المرور الطيب منكِ

وعسى أن أكون عند حسن ظنكم والجميع

دمتم بخير

كمال يقول...

الله يبارك بعمرك ريانو ههههههههه

نرفزتك بالمدح ههههههه معليش كلمة

الحق لازم تنقال ومبروك عليك الإجازة

وضحكني مرة اليوتوب في الاعلى هههههه

خمسة مليار بس هههههههههه

ربنا يبارك فيهم دي السرقة ولا بلاش ههههههه

ورائع اليوتوب الثاني لصوت كارول صقر


شو مخطط للإجازة ريانو وشو بتعمل ؟

وايش عملت في اول في الإجازة


كمال

د.ريان يقول...

هلا كمال اول شيء عملته قفلت الجوال

علشان لأحد يعزمني لأي مناسبة :)

ونمت ستة ساعات وصحيت على مزاج يوتوب

والان باتابع مقال اعجبني في مجموعة وريقات جاء على ايميلي

عن القناعات السلبية وناوي اضعه بس

عمري ماوضعت مقال منقول :(
الرابط

http://www.waraqat.net/18070/

امممممم عارف سؤال مخططات الإجازة

دا عمري ماجوبته باخليها زي ماتجي

مع الحر دا حتى الأفكار تتبخر :)

والحمد لله على كل حال

كمال يقول...

مقال حلو بجد ومفيد

حتى القصص روعة وجميلة

وبصراحة معاك حق مع الحر دا والملل

الواحد مو عارف شو يعمل انا كنت

مأمل على جده يومين بس سمعت انه مرة

رطوبة يمدحو الجنوب ويقولو ان الاسعار

السنة ثابتة ومنطقية

كيف الافلام معاك هل تابعت شيء مميز ؟

كمال

د.ريان يقول...

جدة ومكة ناوي لهم زيارة بإذن الله

بس مش الأن لو فضيت شوية واسترجعت الروقان

الجنوب سمعت ان الجو معتدل بس يبغاله

سيارة تخيلني وانا بسيارتي فوق الجبل

هههههههههه ومن ناحية ملل هو ملل فعلا

الافلام ماتابعت الا فلم أكشن thor

وافلام النت والي في المحلات مش صافية

كلها dvdsr وظلام وحوسة

والرعب مضروب فحولت على الهندي الرومانسي

ههههههه واليوم جبت من محل اربعة افلام

هندية ديفدي وباتفرج كل يوم شيء

واكيد ان شاء الله بادورلي هواية او قصة

انشغل فيها

دحنا لسه في اول يوم :)

ويمكن دي اليومين انزل خاطرة عن نفسي

كدا بمناسبة اول يوم

لا شيء ياسيدي والامن مستتب

والمقال افكر فيه واشوف ينفع او لا

يومك عسل

كمال يقول...

حلو التنويع والهندي فيه رومانسية

حلوة تلاقيك الان ريانو بتسمع فيروز

وهاتك ياقهوة ياتركي ههههههه بالعافية

ياريت تستعجل بالخاطرة علشان نشوف

الجديد لو تقدر:)

ويومك سعيد ريانو انا باخرج اشم

شوية حر واتمشى وارجعلك في الليل

كمال

د.ريان يقول...

هههههههههههههههههه

موتني ضحك كمالو ربي يسعدك :)

تشم شوية حر على رأيك الأوكسجين صار نار ودرجة الحرارة مش راضية


تنزل عن ال 40 ياربي لطفك:)

واجر ان شاء الله كمالو


فيروز كانت عندنا قبل ساعتين :)

انا باسمع الان اغنية فكروني بصوت امال ماهر المميز


لها كم يوم دي الاغنية لاصقة في مخي:)

رابطها

http://www.youtube.com/watch?v=IKz7aumO8jI



يومك سعيد وربنا يجيب الخير

كريمة سندي يقول...

رحم الله والدك العزيز وأسكنه فسيح جناته ..

ما أجمل إهدائك عزيزي د.ريان

تحياتي المستعطرة

د.ريان يقول...

مساء الخير كريمة الراقية

ويسعدكِ بكل خير ومسرة وطيبة

ورحم الله والدتكِ الحبيبة وأسكنها فسيح

جناته والعفو سيدتي وهذا بعض عطركم

ورقيكم سعدت بتواجدكم وأرق تحية لكم

دمتم بخير

نجود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكريات مليئه بالحزن
ولكن اعطتك دفعه بالثبات
رويتها وكأنها روايه
لدرجه ان عيني ذرفت الدموع
واذا انت لست بدكتور لتعلاج الناس
انت دكتور بعقلك وطيبتك وحنان قلبك"
الله يسعدك لانك اسعدت امك
والله يكرمك لانك ربيت اخوتك تربيه صالحه
والله يرزقك ببنت الحلال يلي تخفف عنك الالم"
وخلي ثقتك بالله كبيره واملك فيه كبير
هوا ياخذولكن ويهب
اكثر من الاستغفار ..
اللهم لاسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه ..
بالتوفيق
د.ريان..

د.ريان يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته نجود الراقية

ومساء العطر والطيبة سيدتي

وألف حمد الله على سلامة عودتكم وأن شاء الله تكون صحتكم بخير وطيبة

رائعة هي كلماتكِ الرقيقة والطيبة ونعم بالله

فأن نعمه تغقدنا ليل نهار ونعيش برحمته وحمده

وكم أتشرف بكل ثناء منكم وعسى يارب أن أكون عند حسن ظنكم والجميع

وفقكم الله لكل خير وسعدت بتواجدكم نجود

لكم أرق تحية وتقدير

دمتم بكل ود

شهرزاد المصرية يقول...

صباح الخير يا عزيزى د ريان
مبدعة تدوينتك كما تعودنا منك
و الحمدلله صندوق ذكرياتك ملئ و أرجو أن يستمر بالإمتلاء بكل ما هو سعيد و حسن من الذكريات
و أؤيدك فى قرارك بالكتابة عن الحب و هذه ليست تفاهة أبدا و إن قال البعض ذلك
و هل تسير الدنيا أو نستطيع تحمل حياتنا إلا بالحب و أقصده هنا بكل أشكاله و ليس الحب بمعناه الضيق فقط
تحياتى لقلمك المبدع

د.ريان يقول...

مساء العطر شهرزاد المصرية الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير ومسرة

أشكركِ على كلماتكِ الراقية والجميلة وهذا

من طيبكم سيدتي وسرتني مدافعتكم عن الحب وكلام الحب ومعانيه

فهو مخرجي نحو جمال الحياة وهو الفاكهة التي أتذوق بها


عمراً من الجمال وتعلل نفسي نحو واقع أجمل

كلماتكِ سيدتي تاج على رأس الحروف وضوء

أفخر به هنا لكم أرق وأجمل تحية

دمتم بكل جمال

هنا حيث لاشئ الا أنا يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

كسكون الليل امشي مرتاح البال
بلا منغصات .. ولكن فجأه تأتي تلك
الكوارث..هكذا يأتي حال الدنيا..

تستحق بجداره لقب دكتور =) لا اجامل فهذه حقيقه
ليس لشهاداتك بل لانك داويت وجمعت
جراح أسره كادت أن تنهشها الذئاب..

ريان عذرا دكتور ريان ..
ما احب الله عبدا الا ابتلاه اسأل الله أن تكون ممن احبك الله ..

لن اخبرك عن حزني لقصتك لانك تعلم بذلك
ولكني سأخبرك بتفاؤلي بالقادم
فما من صابر إلا ونال جزاء صبره

لك باقه نديه في هذا المساء ..

دنيا الخير

د.ريان يقول...

مساء العطر دنيا الخير الراقية

ويسعد أوقاتكِ بكل خير ومسرة

كم أشكركِ على كلماتكِ الطيبة والجميلة

وهذا بعض ماعندكم سيدتي ويشرفني كل لقب

منكم وأعتز به وعسى الله أن يرزقكم أجمل

حياة وأجمل صبر ورضى , خوخه الراقية من منا

ياسيدتي من لم يعاني في الدنيا لذلك هي دنيا ونقوى عليها بالصبر

والتحمل والله بنا لطيف خبير

كم سعدت بتواجدكم العذب وأفخر بمروركم بكل مرة

دمتم بود

هنا حيث لاشئ الا أنا يقول...

السلام عليكم
الله يسلمك والحمدالله بخير
انت الاروع بقلمك ومشاعرك واخلاقك
ولي الشرف بتواجدي هنا"
تحياتي^^
نجود

د.ريان يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

والف حمد الله على السلامة نجود وماتشوفي شر
والروعة كانت بتواجدكم العطر ورقة حرفكم والجميع

سعدت بكل ثناء منكم سيدتي الراقية

دمتم بكل ود

〣Laّ ĐЎ ●Lở Oّ ỡdy〣 يقول...

دمعت عييني كثيييييير ..

قصة حياتك فعلاً هي اول قصه تدمع لها عيني
.... مولم الحال بعد وفاة والدك /

انا لا اعرف ماذا يجول في راسي هذه اللحظه
احرفك لخبطتني ,


حنان والدك وعطفه حرّك فيني الكثير
اااه


_ اسفه جداً اسفه للخبطت كلامي
انا معجبه كثير بشخصيتك يـ د/ريان
انت الرجل الحقيقي في هذا الزمن

اسال الله ان يمدك القوه والسعاده
والرااحه في الدنيا والاخره ...
وان يغفر لوالدك ويجمعكم به في جنات الفردوس ..

,
ليست اخر زياره

〣Laّ ĐЎ ●Lở Oّ ỡdy〣 يقول...

هذا اهدااء بسيط يعبر عن

ريان الطفل والمتامل الهادى


http://www.youtube.com/watch?v=jJAFdlyoJTs

د.ريان يقول...

صباح العطر والياسمين لودي الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير

أشكركِ على عذوبة كلماتكِ وتواجدكِ

الراقي والرقيق الذي أسعدني

سلامة دمعكم الغالي سيدتي وعسى

أن لاتدمع أعينكم إلا على سعادة

وكم هي رقيقة أنفاس أحرفكم

ورقتكم حينما أهدتني فيروز التي حبها

بداخلي وراثة فكم راقت لي بأغنية

القمر ومهما كان الاهداء جميلاً لايصل

لجمال مشاعر صاحبته لاتعتذرين سيدتي

فهي أقدارنا وحياتنا أغرب أحيانا

من قصص الأفلام وتكون صدمتها قوية

لكن القلوب تتحمل أكثر وأكثر

والحمد لله على كل حال

كم أسعدني تواجدكِ العذب وبحق لا أجد

حرف يعبر عن شكر لكِ وإمتناني لكني

سعيد بزيارتكم وأتمنى أن تظل دائماً

لكِ كل تقدير لشخصكِ وجمال حسكِ لودي

وفعلاً لاتشبهين الغير كثيراً ومميزة بقلبكِ

أجمل تحية لكِ

دمتم بكل محبة ورضى