السبت، 15 يناير، 2011

::: ساعات :::


ثواني …وأوقات

أتحدى الصمت في تكتكات الساعات




وأقرأني فيكِ وأنساني رغم التحديات






و يومض نوري بعمق الظلمات











رغم إني اتحدر من عائلات الحزن العريقات






الا إني معكِ أفاجىء نفسي بـ أبتسامات






وألمس ملامح وجهكِ في أركان الخيالات









وأتحول إلى عصفور ربيع يداعب الشجيرات











وأرسم أسمكِ بين نقاط النجمات








وتسبح يدي بعمق بين تلك الخصلات








ويسرقني جمالكِ من نفسي في لحظات








ولم يتوقف قلبي المتمرد لكن معكِ يعلن إستلامات










واما عنادي الرجولي يختفي في سبات










وأصبح طفلاُ يواجه أكتشافات












لا تغمض أعينه ولا يتوقف عنه تسارع النبضات









طفلاً يتمته الأيام قبلك ِونٌسي ومات









وأصبح بين البشر مجرد ذكريات










واما في حبكِ يصبح لي وجود وإنجازات











ويصبح لي سبب وحيد يخبرني أن الدنيا تحمل إشراقات











وأن الحياة جميلة معكِ فقط أنتِ بالذات










فـ معكِ تحكي عيوني بعيونكِ أطول الفلسفات









وتطول بين الضحكة والاعين المناقشات








وأصالح بكِ سنواتي الماضيات








وأعيش لمرة  بدون تنقضات










فـ أغمريني فلقد أشتقت بداخلي للتغيرات

وعشقت أن أعارض وحدتي بثورات

وأن أعلن بقلبي لملككِ الشعارات








وأغرقيني بين يديكِ بهدوء اللمسات











وأملكيني بكل كيان وذات








وحدثيني عنكِ وعنكِ وكلي إنصات







وخذي ماتبقى مني بكل دقائق




وثواني



وساعات

5 التعليقات:

همس الحنين يقول...

تك تك
سمعت نبضها هالساعات
حسيت عمري يرتجف
احساسي فيك يعترف
وشهو العمر لامرت بدونك الساعات
وشهو الحكي لاضعت من خاطري والحب مات
تك تك على جدار غرفتي
اسمعها تنبض مثل نبضي هي ساعتي
تصدق توني انتبه
اني اطالع واحتري
متى تمر حبيبي وترسم بسمتي
هي ساعتي في حضرتك تبكي دموع
والدقايق لو ماتجي ترتجف من دمعتي
ااه ياطول المسافة بين الشفايف والحكي
ااه ياطولها ساعاتي ونبضي المحتري
هي تعترف هي ساعتي
ولحظات من عمري مضت في غفلتي
ياكل عمري الي راح
يادنيتي
تبي اسولف لك واقول
وانت تقولي قولي وانصتي
عندي بعد حكي وودي اقول
ان الثواني بدونك تمووت
وان الدقايق لها الف صوت
واني احبك كثر ساعات عمري واحبك مووت
ادري حبيبي وانت تدري
انك نبض قلبي ودفا احساسي
وانك حبيبي ونبضي الدافي
وان العمر بينقضي في غيابك مثل ساعات
مااحسها
مااحبها
اخاف انا من عقارب وقتها
وشهو العمر لو مانت فيه
وانت حبيبي الي ابيه
ساعات هي مضت وانا احتري
متى تجيني يابعد عمري الهني ….

همس الحنين يقول...

مساء العطر يان
أنت تنقل خواطرك الجميلة وأنا أنقل معك تعليقاتي القديمة عليها اممم ربما لان ساعات كانت اول خاطرة قرأتها لك في مكتوب وأول تعليق لي عندك كانت ايضاً هذة الخربشة البسيطة أكثر من عام مضى هناك وعام جديد يبدأ من هنا ..هناك رافقتك أحرفي وهنا ستكون الى جانبك أحرفي ..
كنت اول شخص زار مدونتي في مكتوب وكنت الى جانب حرفي واعترفت كثيراً انك من جعلني أستمر حتى كبرت معي ( اوراق انثى ) اليوم انا هنا مع بداياتك في مدونتك الجديدة ليس لانك بحاجة اقلام حولك اثق جيداً في قلمك ولكن لانني اجد نفسي بين أحرفك وكلماتك ..
عذراً ريان على ثرثرتي ربما أستعيد مع خواطرك ذكرياتي ..
تحياتي

د.ريان يقول...

صباح الخير همس الحنين الراقية

ويظل للقديم دائما حنين لقد كانت خاطرة بمشاعر قوية لامستها بتلك الليلة

فعبرت عني الكلمات وشاركت اللحن في تأملاتي

أحيانا مع العزلة والوحدة ينطق القلم

عنا ليتنفس بلحظة وثواني عنا

تشرفت بتعليقكِ سيدتي وأسعدني

لكِ أرق تحية وتقدير

( حياتى ) يقول...

مساء بدقة الساعات

ريانو

صراحة كلما تعمقت في المدونة اكتشفت

اشراقات واجمل الساعات التي اقضيها

بين حرفك وروعته وبساطة التعبير

وحلو الكلام

سيدى اشكرك علي ابداعاتك التي

تسعدنا بها دائماً

دمت بكل خير وود

كانت هنا زهرة ولم تزل

د.ريان يقول...

مساء العطر والجمال زهرة الراقية

ويسعد أوقاتكم بكل خير ومسرة

كم سعدت بعذوبة الحرف وجمال التعبير منكم

وهذا بعض ماعندكم زهرة

كل عام وأنتم بسعادة

دمتم بكل ود